إدارة المشروع : مقدمة لمبادئ توجيهية نموذجية

النماذج التوجيهية

مقدمة عامة 

العديد من المشروعات المتوسطة تمضي بنجاح معقول ومريح ، وبخاصة إذا كانت لديهم مشاريع منافسة محدودة يتعين علي الموظفين تشغيلها وادارتها  

ولكن إذا كانت هناك العديد من المشروعات في محفظة المؤسسه، ينبغي أن يكون هناك درجة من الاتساق في الإدارة

في وضع مبادئ توجيهية للشركات فان إدارة المشروعات تضع في اعتبارها أن المشاريع تأتي في جميع الأشكال والأحجام والخطوط التوجيهية ليست كلها قابلة للتطبيق على جميع المشروعات. الطلب على خلاف ذلك يؤدي الى نتائج غير مرغوب فيها من البيروقراطية والتكاليف العامة

تذكر أن المشروعات "التقليدية"، والتي عادة ما تشمل البناء وراسخة لها دورة حياة المشروع يستجيب بشكل جيد لـ"منطق الخطية" التي تمتد من البداية وحتى النهاية هذا النهج غير صحيح لجميع أنواع المشاريع  وتشمل الأمثلة خاصة الأصلية وتطوير النظم التقنية العالية و / أو مشروعات البحوث

 في هذه الانواع من المشروعات و من اجل الحل النهائي فان الاحتياجات لا يمكن تحديدها دون استكمال العمل فى المرحلة السابقة. وإذا كان من الضروري تحديد اتجاه جديد أو إغلاقه إذا لم تعد تخدم الغرض

وهذه المشروعات لا بد من إدارتها على "المرحلة الى مرحلة" بناء

ومع ذلك ، من حيث المبدأ ، كل مرحلة يجب أن تعامل على أنها "مصغرة للمشروع""

لكل منها تمويل مستقل ، ومدخل من الموارد ، ومرحلة عملية للتسليم أو التوصيات

منظور

وهذه المبادئ التوجيهية التي وضعت عمدا مع التركيز عى "رضا العملاء""

من خلال "شركاء المشروع" الاتصال والمشاركة

الأساس للنجاح في بيئة تنافسية اليوم

ولتسهيل الرجوع إليها ، كما أنها وضعت لتكون بسيطة ومباشرة إلى الأمام

وينبغي إيلاء اهتمام خاص لتطوير هذا المشروع بما يتماشى مع دورة الحياة في جميع المشروعات ليكون

أساس سليم لإدارة حافظة المشاريع

الغرض من المبادئ التوجيهية هو

توفير التوجيه المتسق في إدارة جميع مشروعات المنظمة

رفع مستوى الأداء الناجح مع رضا العملاء ونتائج المشروع

إنشاء خط الأساس المرجعي لمراجعة الحسابات واستعراض الأداء

تعزيز ودية المنظمة مع العملاء وشركاء المشروع

 تطبيق

سياق تقريبى النماذج التوجيهيه فى هذا الجزء من الموقع تم تجميعها في

جيث يضع الاعتبارات التي قد تواجهها في سياق مشروع نموذجي

وهذا الترتيب أن ييسر تسهيل الرجوع إليها

كل مبدأ توجيهي ينبغي أن يُقرأ في سياق جميع النماذج الآخرى

نموذج المبدأ التوجيهي رقم 1 يصف الأساسي من أربع مراحل لدورة حياة المشروع

في الواقع من المرجح  ان تحتاج الى خطوات إضافية

مسؤلية نماذج المبادىء التوجيهيه

المسؤولية عن المحتوى: ينبغي أن يكون المدير المسؤول عن المشروع برمته حافظة

المسؤولية عن التطبيق: مدير المشروع ينبغي أن يكون من المتوقع ، وحرية وممارسة حكم جيد في تطبيق المبادئ التوجيهية لكل مشروع معين

صحة نماذج المبادئ التوجيهية

محتوى

 هذا الجزء من الموقع مُقتبس من العمل الذي قام به فريق من مديري المشروعات الكبيرة العاملة في المنظمات العامة والخاصة

مديري الماروعات هؤلاء تتراوح مسؤولياتهم بين بضة آف من الدولارات إلى عدة ملايين ،

عبر تطبيق مجالات تتراوح من التشييد والتشغيل والصيانة لنظم المعلومات والبرمجيات والتطوير

سياسة نماذج الشركات      

تطبيق المبادئ التوجيهية لإدارة المشاريع

جميع مديري المشروعات ، ورؤساء المشروعات و الموظفين العاملين في المنظمة عليهم اتباع هذه المبادئ التوجيهية على النحو المنصوص عليه ، وبقدر ما تنطبق على كل مشروع محدد

 هذه المبادئ التوجيهية متسقة تماما مع ولاية الشركات التي تركز على العميل ومنظمة تقوم على حسن الأداء

مسؤولية الإدارة

كبار موظفي الشركة مع المنظمة من كبار مديري المشروعات سيستعرضون محتوى المبادئ التوجيهية لإدارة المشروعات من وقت لآخر لأغراض اضافة, تعديل أو حذف احد المبادئ التوجيهية.

والغرض من هذه الاستعراضات هو أن تواصل تحسين الفعالية الشاملة للمبادئ التوجيهية وما يترتب على الأداء ، ونجاحه ، وتنظيم المشروعات